حلب

قوات النظام ترتكب مجزرة أخرى في حلب و معارك عنيفة جنوب المدينة

استشهد 45 شخصاً جلّهم من النساء والأطفال وأصيب اخرين بجروح إثر قصف مدفعي مصدره قوات النظام استهدف حي جب القبّة في حلب القديمة بالتزامن مع وصول عشرات العوائل من النازحين الذي كانوا يسلكون الطريق الوحيد الذي يربط القسم الشرقي من مدينة حلب المحاصرة بقسمها الغربي، فيما واصلت الطائرات المروحية والحربية استهداف الأحياء المحاصرة داخل المدينة بالصواريخ والبراميل المتفجرة.
 
 
عسكرياً اندلعت اشتباكات عينفة بين الثوار وقوات النظام المدعوم بمليشيات عراقية وأفغانية في حي الشيخ سعيد أسفرت عن مقتل 50 عنصراً من المليشيات العراقية التابعة لحركة النجباء، فيما تمكّن الثوار من أسر 5 عناصر أفغان خلال المعارك التي دارت بين الطرفين في المنطقة.
 
 
في سياق اخر تستمر حركة النزوح من أحياء القسم الشرقي من مدينة حلب المحاصرة إلى القسم الغربي وإلى المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، فيما يعيش من تبقى داخل مدينة حلب حالة إنسانية مأساوية بسبب انعدام جميع مقومات الحياة في الأحياء المحاصرة ونفاذ المواد الغذائية بشكل كامل، فيما تعاني المراكز الطبية المستحدثة بعد قصف قوات النظام المشافي في الأحياء المحاصرة من نقص كبير في المواد الطبيّة الأساسية اللازمة لعلاج الحالات الاسعافية المتوسطة والخطرة.
 
 
يذكر أن مجلس الأمن الدولي احتضن اجتماعاً للدول الأعضاء اليوم الأربعاء لمناقشة المأساة التي تعيشها مدينة حلب، في حين يترقب أكثر من 250 مدنياً داخل أحياء حلب المحاصرة النتائج التي ستتمخض عن الاجتماع في ظل انقطاع جميع سكان حلب المحاصرة عن العالم الخارجي بسبب توقف شبكات الانترنت في معظم أحياء المدينة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى