حلب

قوات النظام تتقدم في ريف حلب الجنوبي و ترتكب مجزرة في الريف الشمالي

سيطرت قوات النظام مدعومة بفصائل متعددة الجنسيات و غطاء كثيف من الطائرات الحربية التابعة لسلاح الجو الروسية على كلاً من قرى "خلصة, زيتان, الحميرا" بريف حلب الجنوبي, بعد اشتباكات عنيفة مع الثوار صباح اليوم الاثنين, حيث اضطر الثوار للتراجع من تلك النقاط على وقع القصف الجوي العنيف لطائرات الاحتلال الروسي التي استهدفت القرى المذكورة بأكثر من 50 غارة جوية منذ ساعات الصباح الأولى.

 

في ذات السياق قال المكتب الإعلامي لكتائب ثوار الشام أنّه تم تدمير ثلاث دبابات لثوات النظام خلال الاشتباكات على محور قرية "خلصة" ومقتل العديد من العناصر الموالية لقوات النظام ذوي الجنسيات الأجنبية.

 

كما اندلعت اشتباكات عنيفة بين الثوار و تنظيم الدولة على أطراف قرية "الكفرة" بريف حلب الشمالي مساء أمس الأحد, في الوقت الذي شنّت فيه طائرات يعتقد أنها تركية غارات على مناطق "الطوقلي, قره مزرعة, دابق, دوديان" بريف حلب الشمالي.

 

في سياق اخر قام الثوار بتفجير نفقين أسفل موقعين تتمركز فيها قوات النظام في حي الخالدية  ظهر اليوم الاثنين, ما أدى لمقتل عدة عناصر من قوات النظام و تدمير المبنيين بشكل كامل, كما شنّت طائرات الاحتلال الروسي عدة غارات جويّة على كل من أحياء "الصالحين, الخالدية, الهلك, تل الزرازير" ومدينة "كفر حمرة" بريف حلب الشمالي ما أدى لاستشهاد 22 أشخاص بينهم 15 شخصاً في كفر حمرة كحصيلة أولية و جرح 27 اخرين بعضهم في حالة خطرة حسب ما أفادت مصادر طبية, بالإضافة لأضرار مادية كبيرة مكان القصف, أيضاً أصيب ثلاثة أطفال بجروح عقب استهداف الطيران الحربي مدينة "عندان" بريف حلب الشمالي بالرشاشات الثقيلة.

 

يذكر أنّ معارك عنيفة يخوضها الثوار مع قوات النظام في ريف حلب الجنوبي منذ ما يقارب الشهرين, تمكّن الثوار فيها من تكبيد قوات النظام خسائر فادحة في الأرواح و العتاد, فيما استطاعت قوات النظام من السيطرة على عدة قرى أهمها "بلدة الحاضر" الاستراتيجية, فيما لا تزال المعارك بين الطرفين مستمرة حتى اللحظة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى