حلب

قوات التحالف الدولي ترتكب مجزرة أخرى في ريف منبج و 48 شهيداً في حلب و ريفها

ارتكبت قوات التحالف الدولي مجزرة أخرى راح ضحيتها 10 أشخاص إثر غارات جويّة استهدفت بلدة "النواجة" في ريف مدينة منبج بريف حلب الشرقي, لتكون هذه المجزرة الثانية التي ترتكبها قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية في ريف منبج في أقل من اسبوع, حيث ارتقى أكثر من 100 شهيد في قرية "التوخار" في الـ 19 من الشهر الجاري إثر غارات جويّة استهدفت القرية.

وقال المعهد السوري للعدالة إنّ 10 أشخاص بينهم أطفال لقوا حتفهم و أصيب 15 اخرين بجروح إثر قصف جوي لقوات التحالف الدولي على بلدة "النواجة" الواقعة عند مدخل مدينة منبج الشرقي بريق حلب الشرقي عرف منهم "خالد عزيز الربهاوي 5 سنوات, خالد إبراهيم الخليل 4 سنوات, عزيز البرهاوي 25 عاماً, رمضان جمعة العلو 30 عاماً".

إلى مدينة حلب فقد استهدفت الطائرات الحربية و المروحية منذ صباح السبت كلاً من أحياء "القاطرجي, الصالحين, الفردوس, مساكن البلدية, الهلك" مخلفةً 24 شهيداً أغلبهم في القاطرجي و الصالحين, لتكون الحصيلة الأولية لشهداء اليوم السبت في محافظة حلب هي 48 شهيداً.

وتستمر قوات النظام باستهداف المناطق السكنية في مدينة حلب و ريفها بالطائرات الحربية و المروحية و صواريخ "أرض-أرض" منذ أكثر من شهرين وسط صمت دولي مطبق حيال المجازر التي ترتكبها قوات النظام في حلب, فيما تحاصر قوات النظام حوالي 400 ألف مدني في مدينة حلب لليوم السادس عشر على التوالي وسط شبه انعدام للحياة في المدينة التي خلت أسواقها من المواد الغذائية اللازمة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى