دولي

قوات أندوف الدولية تعيد انتشارها في مرتفعات الجولان المحتل

أعلنت الأمم المتحدة أن قوات مراقبة فض الاشتباك "أندوف" ستعود بشكل محدود إلى مرتفعات الجولان المحتل، بعد أن انسحبت منها في أيلول 2014 نتيجة اشتداد المعارك بين الثوار وقوات النظام السوري.

وذكر نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة "فرحان حق" أن قوات "أندوف" بدأت أمس الإثنين عودة محدودة إلى معسكر "الفوار" بمرتفعات الجولان، تنفيذًا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2294 الصادر في يونيو (حزيران) الماضي.

يذكر أن قوة "أندوف" كانت قد أنشئت بقرار من مجلس الأمن الدولي، عام 1974 لمراقبة اتفاقية فض الاشتباك بين سوريا وإسرائيل في مرتفعات الجولان التي تحتلها الأخيرة منذ حرب يونيو (حزيران) 1967.

وكانت إسرائيل قد استهدف قبل أيام موقعًا لقوات الأسد على هضبة الجولان بعد سقوط صاروخ على موقع إسرائيلي مصدره نظام الأسد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى