دولي

قطر تعترض على وضع قوائم للمعارضة قبل بدء المحادثات السورية

أبدى وزير الخارجية القطري خالد العطية يوم الجمعة اعتراضه على وضع قوائم بأسماء الفصائل المعارضة قبل إجراء محادثات سلام بشأن سوريا.

وقال الوزير في مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي في موسكو "نحن ضد التصنيف المطلق للجماعات. الأهم هو فهم المنطق الذي من وراءه حملت هذه المجموعات السلاح.. أهدافها ودوافعها".

وتابع "إذا اتضحت لنا هذه الرؤية نستطيع الوصول لأرضية مشتركة وتصحيح المسار. المهم هو العمل على إزالة الخلافات ودعم عملية سياسية جادة من أجل إنهاء هذه المأساة المستمرة".

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن من الضروري ضمان مشاركة أوسع دائرة ممكنة من عناصر المعارضة في المحادثات المستقبلية لإنهاء الأزمة السورية.

وفيما يتعلق بمستقبل بشار الأسد يقول دبلوماسيون إنه سيكون من الصعب للغاية التوصل إلى توافق في الآراء على قائمة بالجماعات المعارضة التي سيتم استبعادها وعلى الأعضاء الشرعيين في المعارضة الذين سيشاركون في المفاوضات.

وقال وزير خارجية النظام وليد المعلم يوم الخميس خلال زيارة لبكين إن نظامه على استعداد للمشاركة في محادثات السلام في جنيف وأعرب عن أمله في أن يساعد الحوار في تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وكان مجلس الأمن الدولي قد وافق بالاجماع في 18 ديسمبر كانون الأول على قرار يدعم خارطة طريق دولية لعملية السلام في سوريا في توافق نادر بين القوى الكبرى بشأن الصراع الذي أودى بحياة أكثر من ربع مليون شخص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى