حلب

قصف متجدد على أحياء حلب يخلف مزيداً من الضحايا

استشهد ثلاثة أشخاص في حي الصالحين، صباح السبت، إثر استهداف قوات النظام منزلهم ببرميل متفجر، كما خلّف القصف دماراً لحق بعدد من المنازل.

القصف طال حيي الأنصاري و بني زيد، ما أدى لوقوع أضرار جسيمة بالممتلكات، دون ورود معلومات عن سقوط ضحايا.

من جانبه أعلن تنظيم الدولة استهدافه بصواريخ الغراد مدينة السفيرة الخاضعة لسيطرة النظام بريف حلب الجنوبي الشرقي، لما قال أنه رداً على القصف الجوي المتواصل على مدينة الباب.

وأكد ناشطون لمركز حلب الإعلامي نزوح عشرات العوائل من مدينة السفيرة، عقب القصف الذي تبناه تنظيم الدولة.

في غضون ذلك، تجددت الاشتباكات العنيفة بين الثوار وقوات النظام على أطراف حي الخالدية ضمن معركة عزة حلب التي تهدف لتحرير حيي الخالدية والبلليرمون وتأمين طريق إمداد بديل يصل مدينة حلب بريفها الشمالي.

الثوار من جانبهم واصلوا قصفهم المدفعي على بلدتي نبل والزهراء المواليتين للنظام بريف حلب الشمالي، رداً على حملة النظام وحزب الله اللبناني على مدينة الزبداني بريف دمشق.
ف دمشق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى