حلب

قصف بالبراميل يستهدف سوقاً شعبياً في قباسين بريف حلب الشرقي

استهدف طيران النظام المروحي صباح اليوم الثلاثاء سوقاً شعبياً في بلدة قباسين بريف حلب الشرقي موقعاً ثلاثة شهداء وأكثر من عشرين جريحاً جلّهم من المدنيين، حسب ما أعلنت منظمة اسعاف بلا حدود، القصف استهدف ببرميلين متفجرين تجمعاً للمدنيين في سوق البلدة الشعبي، حيث جرى نقل الجرحى إلى مشفى البلدة الميداني، بينما نقل آخرون الى مشافي مدينة الباب، في حين تبقى حصيلة الشهداء مرشحةً للازدياد نتيجة الإصابات الخطيرة التي يعاني منها معظم الجرحى.

الطيران المروحي استهدف أيضاً ولليوم الرابع على التوالي مدينة الباب ببرميلين متفجرين، حيث أسفر القصف عن وقوع أضرار مادية فقط.
يذكر أن طيران النظام صعّد من قصفه على مدينة الباب والقرى والبلدات المجاورة لها بريف حلب الشرقي، منذ مطلع الأسبوع الحالي، حيث تسبب قصف النظام لمدينة الباب وبلدتي بزاعة وقباسين، خلال أربعة أيام فقط بسقوط نحو ثمانين شهيداً ومائة وخمسون جريحاً، جرى خلالها استهداف سوقين شعبيين وآخر لبيع المحروقات إضافة لتجمعات سكنية.

موجة القصف العنيف الذي تتعرض له مدينة الباب وريفها تسببت بنزوح عشرات العائلات الى القرى والبلدات النائية، فيما باتت المدينة تشهد أوضاعاً إنسانية صعبة، بسبب تضرر شبكات الماء والكهرباء وإغلاق معظم الأسواق، إضافةً لعدم قدرة مشافي المدينة على استيعاب الأعداد الكبيرة من الجرحى التي تتوافد إليها بشكل يومي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى