سوريا

قتلى وجرحى للنظام وميليشياته في محاولة تقدم فاشلة على جبهة "الفوعة" بإدلب

قُتِل وجُرِح عدد من عناصر قوات النظام والميليشيات الموالية له، اليوم الاثنين، أثناء محاولة الأخير التقدم على جبهة بلدة الفوعة بريف إدلب الشمالي.

وقال مراسل مركز حلب الإعلامي، أن الثوار تصدوا لمحاولة تقدم قوات النظام والميليشيات المساندة له، فجر اليوم الاثنين، على محور قرية بروما المتاخمة لبلدة الفوعة شمال إدلب، ماأسفر عن مقتل ثلاث عناصر للنظام وإصابة آخرين بجروح.

وأشار مراسلنا إلى أن الإشتباكات ترافقها قصفٌ مدفعي وبالرشاشات الثقيلة على الجبهات الأمامية للبلدة، دون تحقيق أي تقدم للميليشيات على مناطق سيطرة الثوار، مضيفاً أن الاشتباكات استمرت لأكثر من ساعتين بين الطرفين.

وشهدت جبهات بلدتي الفوعة وكفريا، بريف إدلب الشمالي مؤخراً اشتباكات عنيفة بين عناصر الثوار من جهة وقوات النظام من جهة أخرى؛ مايسفر عن سقوط قتلى وجرحى من الأخيرة في كل حين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى