سوريا

في أسبوع واحد .. 16 طفل شهيد واليونسيف تنتفض لوقف استهداف الأطفال

قالت منظمة اليونيسيف التابعة للأمم المتحدة والمعنية بالطفولة حول العالم في بيان وزع في جنيف ,اليوم السبت، "إن العنف في سوريا هذا الأسبوع أدى إلى مقتل عشرين طفلا على الأقل وإصابة آخرين في أنحاء عدة من البلاد التي مزقتها الحرب، وأن العنف خلف 30 شخصا قتيلا بينهم 16 طفلا، خلال الأسبوع الماضي"، موضحة "أن من فقدوا حياتهم كانوا قد نزحوا فرارا من القتال في حلب".

وشدد المدير الإقليمي للمنظمة "جيرت كابيليرى" على ضرورة التوقف عن قتل الأطفال في سوريا فورا وإلى الأبد، محذرا من أن قتل الأطفال وإصابتهم يمثل انتهاكا خطيرا لحقوق الطفل.

وأشار كابيليرى إلى أنه "في أحياء الزهراء والوعر في حمص كذلك أدت الهجمات إلى مقتل 4 أطفال إضافة إلى ما لا يقل عن خمسة آخرين أصيبوا، وأن قتلى من الأطفال سقطوا أيضا بسبب العنف مؤخرا في الغوطة الشرقية وريف دمشق".

وأوضح المسئول الأممي "يبدو أن تلك الهجمات من بين الأعنف منذ أحدث إعلان لوقف الأعمال العدائية في 30 ديسمبر 2016".

وناشدت المنظمة " جميع أطراف النزاع فى سوريا وأولئك الذين لديهم تأثير عليها إلى حماية أرواح وسلامة الأطفال وتوفير إمكانية الوصول دون عوائق وبشكل فوري إلى من يحتاجون إلى الرعاية الطبية والمساعدات الإنسانية المنقذة للحياة فى جميع أنحاء سوريا".

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى