سوريا

فصائل مقاتلة تعلن عبر بيان لها انتصار الثورة السورية

نشرت كبرى الفصائل العسكرية العاملة في سوريا اليوم الإثنين بيانًا يقولون فيه إن الثورة السورية قد انتصرت، ونظام الأسد سقط بشكل فعلي.
 

البيان وصف التدخل الروسي الأخير في سوريا بالاحتلال العلني، واعتبر أن هذا التدخل محاولة من روسيا لإنعاش نظام الأسد من موته السريري، ولمنع هزيمته هزيمة نكراء.
 

الفصائل الموقعة على البيان اعتبرت المجزرة التي ارتكبتها مقاتلات روسية بحق خمسين مدنيًا في ريف حمص جريمة حرب لروسيا، حيث أن الطيران استهدف مواقع مدنية واضحة ولا توجد فيها أو حتى بالقرب منها مقرات عسكرية.
 

الفصائل وصفت نظام الأسد عبر البيان على أنه نظام "فاشي" عميل، لأنه استجلب قوات محتلة إلى سوريا للمرة الثانية على التوالي.
 

ودعت الفصائل كل الدول الإقليمية والحلفاء للإسراع في تشكيل حلف إقليمي في وجه الحلف "الروسي – الإيراني"، وعليهم الإدراك أنهم المستهدفون في حال تمكن هذا الحلف من تحقيق أهدافه في سوريا، وعليهم العمل جاهدين لأن يكون نهاية هذا الحلف في سوريا.
 

واختتم الثوار هذا البيان بقولهم إن الثورة قد انتصرت وأسقطت النظام فعليًا، وأن المعركة حاليًا تدور رحاها لتحرير سوريا من المحتلين الروس والإيرانيين، ودعى الثوار من جهتهم كل المغتربين السوريين للعودة إلى بلادهم للدفاع عنها بوجه هذا الاحتلال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى