سوريا

فصائل ثورية تعلق مشاركتها في مفاوضات آستانة حتى يلتزم النظام وحلفاؤه باتفاق وقف إطلاق النار

أعلنت نحو 10 فصائل ثورية, في وقت متأخر من مساء أمس الاثنين, تعليق مشاركتها في مفاوضات السلام المزمع عقدها في مدينة آستانة عاصمة كازاخستان.

وذكر بيان وقعه عدد من الفصائل أن سبب التعليق هو "انتهاك النظام غير مرة لاتفاق وقف إطلاق النار الذي ترعاه كلا من روسيا وتركيا".

وكانت تركيا وروسيا قد توسطتا في التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار الخميس الماضي، مازال ساريا المفعول منذ ذلك الوقت.

وقالت هذه الفصائل في البيان إنه "نظرا لتفاقم الوضع واستمرار الانتهاكات، فإن الفصائل تعلن تعليق أي محادثات لها علاقة بمفاوضات آستانة أو أي مشاورات مترتبة على اتفاق وقف إطلاق النار حتى تنفيذه بالكامل".

وجاء في بيان الفصائل أنها لن تشارك في المفاوضات ما لم يتوقف النظام وحلفاؤه الإيرانيون عن انتهاكاتهم لوقف إطلاق النار."

وأضاف البيان" أن أي تقدم ميداني من جانب قوات النظام والمليشيات التي تحارب إلى جانبه سينهي وقف إطلاق النار الهش" .

وأوضح بيان الفصائل الثورية , انتهاكات النظام ومن معه في منطقة وادي بردى الواقعة شمال غرب دمشق ، حيث تتعرض – بحسب ما ذكرته الفصائل – لقصف يومي وغارات من قبل قوات النظام وميليشيا حزب الله.

وخلص البيان إلى "أنه في الوقت الذي تحترم فيه الفصائل وقف إطلاق النار في أنحاء سوريا جميعا … فإن النظام وحلفاءه لم يوقفوا إطلاق النار."

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى