سوريا

فصائل الثورة السورية ترفض مؤتمر "سوتشي" وتؤكد التزامها في"جنيف"

رفضت فصائل الثورة السورية، أمس الاثنين، في بيان مشترك لها، المؤتمر الذي تنوي روسيا استضافته في سوتشي تحت اسم مؤتمر "الحوار الوطني السوري"، معتبرةً أن موسكو تسعى للالتفاف على عملية السلام التي تجرى في جنيف برعاية الأمم المتحدة واتهمت روسيا بارتكاب جرائم حرب في سوريا.

وأكدت الفصائل في بيانها المشترك الالتزام بمسار الحل السياسي وفق بيان جنيف1 والقرار 2118 والقرار 2254 والقرارات ذات الصلة، ورفضها المطلق للمؤتمر الذي تدعو روسيا لعقده في سوتشي".

وأكد البيان أن إطلاق سراح المعتقلين وفك الحصار عن المحاصرين وأن البنود 12-13-14 من القرار 2254 هي استحقاقات واجبة التنفيذ وليست قضايا تفاوض وابتزاز.

واختتمت الفصائل بيانها المشترك بدعوة "المجتمع الدولي والمنظمات الدولية ومجلس الأمن لحماية الشعب السوري من جلاديه، وإيقاف هذه المذبحة المستمرة منذ ما يزيد على ست أعوام على مضي الثورة السورية.

يشار أن روسيا وتركيا وإيران قد اتفقوا في اجتماع أستانا 8 على عقد مؤتمر الحوار الوطني السوري في مدينة سوتشي الروسية يومَيْ 29 و 30 من كانون الثاني المقبل، وقال المبعوث الروسي إلى مباحثات أستانا "ألكسندر لافرنتييف" أول امس الأحد "إن مَن سيحضر مؤتمر سوتشي المقبل عليه أن يتحلى بتطلعات إيجابية وعدم وضع شروط مسبقة، والتخلي عن شرط مناقشة مصير الأسد".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى