دولي

فرنسا تطالب مجلس الامن بالتحرك لمعاقبة النظام لاستخدامه الكيماوي

طالبت باريس, اليوم الثلاثاء، مجلس الأمن الدولي بضرورة أن يرد على استخدام أسلحة كيماوية في سوريا , وذلك بإصدار قرار يعاقب المسؤولين عن هذه الهجمات المتكررة.

وجاء الموقف الفرنسي على خلفية تقرير لمنظمة هيومن رايتس ووتش إتهمت فيه النظام بشكل مباشر في استخدام أسلحة كيماوية في مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة في حلب أثناء معارك لاستعادة السيطرة على المدينة أواخر العام الماضي.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية في إفادة يومية إن الاتهامات "شديدة الخطورة".

وأضاف "الأمر متروك لمجلس الأمن للتحرك, فرنسا تواصل النقاش مع شركائها في مجلس الأمن لصدور قرار يعاقب المسؤولين عن هذه الهجمات".

وتابع المتحدث "إن استخدام أسلحة الدمار الشامل يعد جريمة حرب وتهديدا للسلام. والإفلات من العقوبة ليس خياراً".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى