دولي

فرانسوا فيون أحد مرشحي الرئاسة الفرنسية يدعو لتقارب فرنسي روسي والتحالف مع حكومة النظام

كتب فرانسوا فيون مقالاً في شهر أبريل\نيسان المنصرم من العام الجاري نشرته مجلة "ماريان" الفرنسية ذكر فيه أنه في الوقت الذي انصب اهتمام الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والأمريكي باراك أوباما على ضرب روسيا فصائل الثوار دون تمييز، كان الرئيس فلاديمير بوتين يمنح نفساُ جديداً قوات النظام، حيث أصبحت الأخيرة قادة أكثر من أي وقت اخر على هزيمة تنظيم الدولة (داعش) معتبراً أن روسيا وقوات النظام حققوا في 6 شهر مالم تتمكن الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها تحقيقه في أكثر من عام.
 

فرانسوا فيون هو الفائز في الدورة الأولى الانتخابات التمهيدية لليمين والوسط في فرنسا، وهو أحد المدافعين عن الحوار مع روسيا وخاصة فيما يتعلق بالملف السوري ويعتبر الأخير من أكثر الأصدقاء وداً للرئيس الروسي فلاديمير بوتين ويسعى في حال وصوله إلى كرسي الرئاسة في فرنسا إلى عقد تحالف مع روسيا وحكومة النظام لقتال تنظيم الدولة (داعش) في سوريا.

 

وشغل فرانسوا فيون منصب رئيس الحكومة الفرنسية الأسبق وهو يرفض بشكل قاطع تسمية ما يجري في الأحياء الشرقية من مدينة حلب المحاصرة بجرائم الحرب، حيث يعتبر أن قوات النظام تخوض حرباً ضد الإرهاب على غرار ما تروج إليه روسيا وتسعى إلى عقد تحالفات دولية من أجل ذلك لاسيما بعد وصول دونالد ترامب إلى سدّة البيت الأبيض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى