سوريا

غارات جويّة هي الأعنف على ريف حماة وإدلب

شنّت المقاتلات الحربية التابعة لقوات النظام وحليفه الروسي، منذ صباح اليوم الإثنين، عشرات الغارات الجويّة على قرى وبلدات ريف مدينة حماة الشمالي والشمالي الشرقي.

وأفاد مراسل مركز حلب الإعلامي بريف حماة أن المقاتلات الحربية استهدفت بأكثر من عشرين غارة جويّة بالقنابل الفراغية والنابالم الحارقة "المحرمة دولياً" قرى وبلدات "جنينة، وأم ميال، والشاكوسية، والرهجان، وبيوض، وجب السكر، وعطشان، وأم حارتين، وقبيبات أبوالهدى، والحمدانية" بريف حماة الشرقي، ماأسفرت عن دمار هائل في الأبنية السكنية دون ورود انباء عن وقوع اصابات بشرية.

وأشار مراسلنا أن القصف الجوي ترافقه قصف بالمدفعية الثقيلة من قبل قوات النظام المتمركزة في قرية معان شمال حماة على قرى وبلدات "عطشان، وأم حارتين، وقبيبات أبو الهدى، والتمانعة والسكيك" ما تسبب بدمار واسع أصاب المناطق المستهدفة.

يشار ان تلك الحملة العسكرية الكبيرة التي تشنها قوات النظام والمليشيات الموالية له وبتغطية من الطيران الحربي الروسي على أرياف حلب الجنوبي، وحماه وإدلب الشرقيين تاتي في محاولة للأخير للوصول إلى مطار أبو الظهور العسكري، وسط معارك مماثلة يشنها تنظيم الدولة (داعش) على المناطق التي يسيطر عليها الثوار في ريف حماه الشمالي والشرقي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى