سوريا

عُقب وصفه بــ"الحيوان"… "الأسد" على استعدادٍ لمقابلة "ترامب"

أعلن رأس النظام "بشار الأسد"، أمس السبت، أن بلاده على استعداد تام للجلوس وإجراء حوار خاص مع الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بالرغم من قيام رئيسها بوصفه بـ"الحيوان".
جاء ذلك خلال لقاء صحفي أجرته قناة "NTV" الروسية، مع الأسد، حيث قال: "إن دمشق مستعدةٌ للجلوس والحوار مع الجانب الأمريكي "واشنطن" إذا كان ذلك سيحقق نتائج ملموسة، على حد قوله.
وأشار "الأسد" إلى أن استمرار السياسة الأمريكية وفق المنظور الحالي لن يجعل أيّ نقاشٍ أو لقاءٍ مع المسؤولين الأمريكيين (مثمراً) بأيّ حال كونهم "رهائن لضغط شركات النفط والسلاح".
وكان الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" قد حمّل روسيا وإيران مسؤولية دعم الأسد، واصفاً إياه بالحيوان، وتوعده بدفع ثمن باهظ، وأتى ذلك عقب هجوم كيميائي على مدينة دوما، في نيسان الماضي، في الغوطة الشرقية بريف دمشق، ما أودى بحياة العشرات وإصابة المئات، وفق منظمات حقوقية.
يُذكر أن بشار الأسد رد بوقت سابق على وصفه بالحيوان بالقول: إنه لا يكترث لما قاله "ترامب" لأنه يتعامل مع الوضع كسياسي ورئيس، وليس بشكل شخصي، معتبِراً أن "ترامب" عبَّر عن نفسه بدرجة عالية الشفافية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى