سوريا

عُقب تدميرها بشكل كامل…"قسد" تواصل هدم منازل المدنيين في "الرقة" بزريعة عدم امتلاكهم "رخصة بناء"

هدمت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، أمس الخميس، عدّة محال تجارية ومنازل للمدنيين في مدينة "الرقة"، شرق سوريا، في حين خرج أهالي حي الرميلة شمال المدينة مظاهرات شعبية عدّة طالب بخروج "قسد" من المدينة.

وأفادت مصادر إعلامية محلية، أن "بلدية الشعب" التابعة لمجلس قوات سوريا الديمقراطية "قسد" أقدمت على هدم عدّة محال تجارية شمال سكة القطار على أطراف مركز مدينة "الرقة"، بذريعة عدم وجود "رخصةً للبناء".

ونشرت حملة "الرقة تذبح بصمت"، على حساباتها الرسمية، صوراً قالت انها تعود "لعبارات كتبت على جدران مباني سكنية ومحال تجارية تخطر أصحابها بضرورة مراجعة البلدية، حيث تفرض الأخيرة غرامات ومبالغ مالية باهظة على الأهالي، لمنحهم "رخصة للبناء" المزمعة.

وأشارت الحملة، أن حي الرميلة شمال مركز المدينة شهد خروج مظاهرات شعبية عدّة، على خلفية ممارسات قوات "قسد" بحق المدنيين القاطنين داخل المدينة، ابرزها "التجنيد الإجباري، وفرض الضرائب على الأبنية".

وشهدت مدينة الرقة، الخاضعة لسيطرة "قسد" خروج العديد من للمظاهرات الشعبية ضد ممارسات عناصر "قسد"، مطالبين في كل حين خروج الأخيرة من المدينة وتسليم المدينة إلى أهلها.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى