سوريا

عملية نوعية للثوار في محيط معسكر الفوعة بريف إدلب

تمكن تجمع داريا بالتعاون مع سرية 82 من التسلل إلى مواقع المليشيات التابعة لقوات النظام في محيط بلدة الفوعة شمال مدينة إدلب، والاشتباك معهم وقتل عدة عناصر وجرح اخرين.
 
وفي بيان لتجمع داريا تداوله ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي قالوا فيه أنه وبالتعاون مع سرية 82 تمكنوا من تفجير إحدى نقاط تمركز المليشيات التابعة لقوات النظام على أطراف بلدة الفوعة بريف إدلب وقتل جميع العناصر التي كانت متواجدة فيها.
 
وقالت وكالة إباء التابعة لهيئة تحرير الشأم أنه «بعد ارتكاب طيران الاحتلال الروسي مجزرة مروعة في بلدة زردنا عبر قصف أحد أسواق الأهالي، شنت هيئة تحرير الشام بالاشتراك مع مجموعات من تجمع سرايا داريا عملية انغماسية على بلدة الفوعة الرافضية بريف إدلب».
 
يذكر أن معسكري كفريا والفوعة تضم المئات من المليشيات الطائفية التابعة لقوات النظام، ويحاصر الثوار المعسكرين منذ منتصف عام 2015، وسمح عدة مرات للمدنيين القاطنين داخل المعسكرين من الخروج إلى المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى