سوريا

عملية نوعية تودي بحياة ضبّاط و جنود روس في مدينة جبلة

تمكّن الثوار من حركة أحرار الشام الإسلامية و حركة "بيان" من نسف تجمع لضباط و جنود "روس" في منطقة "صنوبر جبلة" بالقرب من مدينة اللاذقية على الساحل السوري, وقالت الحركتان في بيان على مواقع التواصل الاجتماعي, أنّ سيارة مخففة استهدفت تجمعاً لضباط وجنود روس ما تسبب بمقتل و جرح العشرات منهم.

 

وعن تفاصيل العملية أورد البيان أنه عقب عمليات رصد ومتابعة دامت عدة أسابيع, تمكّنت سرية "أصحاب النقب" من إيصال السيارة المفخخة إلى القاعدة العسكرية التي تأوي ضباط و جنود "روس" حيث تم رصد اجتماع لكبار الضباط الروس في المنطقة التي تعتبر أحد أهم المراكز العسكرية للقوات الروسية في الساحل و التي تبعد عن مدينة اللاذقية 15 كيلو متراً, تمّ بعد ذلك تفجير السيارة ما أدى لمقتل و جرح جميع المتواجدين في المكان المستهدف.

 

وأردف البيان أنه عقب التفجير شوهدت سيارات الإسعاف و الإطفاء تهرع بشكل مكثف إلى المكان, حيث تم نقل قسم من الجرحى إلى مشافي مدينتي جبلة و اللاذقية, أعقب ذلك وصول حوّامات روسية إلى مكان الانفجار نقلت جثثاً و جرحى لضباط و جنود روس إلى قاعدة "حميم" العسكرية بالقرب من مدينة جبلة.

 

وذكر البيان أنّ مدينة جبلة شهدت استنفاراً أمنياً كبيراً عقب العملية مستمراً حتى اللحظة, و أنّه تم تأخير الإعلان عن العملية التي تم تنفيذها في الواحد و العشرين من الشهر الجاري حتى عودة عناصر السرية المنفذة للمناطق المحررة بسلام.


 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى