سوريا

عملية أمنية تطيح بجبهة أنصار الإسلام في القنيطرة

شن الثوار العاملون في مدينة القنيطرة حملة أمنية على المقرات العسكرية التابعة لجبهة أنصار الإسلام في المدينة وسيطروا عليها بشكل كامل.
 
وقال ناشطون في مدينة القنيطرة أن العملية الأمنية جاءت القاء القبض على قائد التجمع المدعو "أبو المجد" وبحوزته مبالغ مالية كبيرة أثناء محاولته الهروب إلى المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام في المنطقة دون ذكر تفاصيل أخرى.
 
وتأتي هذه العملية الأمنية بالتزامن مع حشود ضخمة من قوات النظام والمليشيات الموالية له وصلت إلى الجنوب السوري، حيث يرى مراقبون أن هذه الحشود تأتي تحضيراً لعملية عسكرية ضخمة في الجنوب السوري لا سيما بعد تصريحات روسيا على لسان وزير خارجيتها سيرغي لافروف حين قال أن الجهة الوحيدة التي يجب أن تكون على الحدود الجنوبية لسوريا هي "الجيش السوري".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى