دولي

على غرار المارينز الأمريكي .. كتيبة مهام خاصة بريطانيا في سوريا

كشفت صحيفة "ذي صن" البريطانية عن مشاركة القوات الجوية الخاصة البريطانية إلى جانب قوات من المشاة البحرية الأميركية "المارينز" مع قوات سوريا الديمقراطية في عملية السيطرة على سد الفرات وقاعدة الطبقة الجوية الإستراتيجيتان بالقرب من الرقة.

وبحسب الصحيفة، " شنت القوات الجوية الخاصة البريطانية سلسلة غارات خلف خطوط العدو وأمّنت قاعدة الطبقة الجوية وسد الفرات المعروف أيضاً بسد الطبقة، في عملية وُصفت بالجريئة والأولى من نوعها لهذه القوات".

وأضافت الصحيفة "قامت قوات النخبة البريطانية بعملية إنزال بالمظلات ليلاً ضد الإرهابيين، لدراسة نقاط القوة والضعف في تلك المنطقة"، وفق ما قالت الصحيفة.

وفي السياق ذاته , وبحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية, فـ "إنّ عناصر قوات النخبة البريطانية قفزت من طائرات هيركوليز “سي- 130” العسكرية ووجهوا مظلاتهم باتجاه غرب صحراء الرقة، حيث يتواجد سد الفرات وقاعدة الطبقة الجوية".

واشارت الصحيفة إلى دور المخابرات البريطانية التي سمحت  للجنود البريطانيين بالعمل مع قوات سوريا الديمقراطية لاستعادة سد الطبقة، الموجود على نهر الفرات في 21 آذار/ مارس، بمساعدة القوات الجوية الأميركية.

و أوضحت الصحيفة أنّ "العملية استغرقت ساعات تخللها إطلاق نيران كثيف وبدعم من مروحيات الأباتشي", فيما قال مصدر مطلع للصحيفة "إنّه جرى التنسيق بشكل جيد من أجل تحرير النقطتين الاستراتيجيتين".

وأضاف "القوات الجوية الخاصة البريطانية قامت بدورها، لمعرفة نقاط الضعف في الدفاعات والسماح لقوات سوريا الديمقراطية بتحقيق انتصار كبير". 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى