سوريا

عقب اعتقال استمر قرابة الشهر ..مخابرات الأسد تُفرج عن مواطن أردني

أفرجت الأجهزة الأمنية التابع لقوات النظام، أمس الخميس، عن المواطن الأردني "علاوي البشابشة"، بعد اعتقال استمر قرابة شهر.
وكانت اعتقلت مخابرات نظام الأسد، "البشابشة" أثناء دخوله إلى "معبر نصيب" الحدودي، دون توجيه تهمة له، واقتادوه إلى جهة مجهولة، حيث فشلت السلطات الأردنية في مساعيها الرسمية لإطلاق سراحه، حتى زيار الوفد البرلماني إلى دمشق.
وجاء الإفراج عقب مضي ساعات من طلب نائب في البرلمان الأردني من رأس النظام السوري "بشار الأسد"، الإفراج عن البشابشة، خلال زيارة وفد من النواب الأردنيين للعاصمة السورية دمشق ولقائهم بالأسد.
وكان النائب الأردني خالد أبو حسان، قد تحدث في تصريحات إعلامية، عن طلبه من الأسد بالبحث في قضية المعتقلين الأردنيين المختفين في السجون السورية، كما تحدث عن مساع مشتركة لإعادة فتح معبر مدينة درعا الواصل إلى مدينة الرمثا الأردنية، واعتماده كمعبر للمسافرين وتخصيص معبر نصيب للتبادل التجاري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى