سوريا

عشرة شهداء على الأقل بتفجير انتحاري في مدينة سلقين

استشهد عشرةأشخاص على الأقل وجرح آخرون  جراء انفجار دراجة نارية يقودها انتحاري أمام دار القضاء التابع لجبهة النصرة في مدينة سلقين بريف إدلب الشمالي.
 

التفجير وقع صباح اليوم الأحد بجانب سوق شعبي يرتاده العامة أدى ذلك لاستشهاد عدد من المدنيين كانوا في السوق، واستشهد أيضًا أحد عناصر جبهة النصرة الذي كان يحرس باب القضاء.
 

مصادر مطلعة أفادت لوكالة الأنضول التركية أن انتحاريًا آخر حاول تفجير نفسه أمام المشفى الميداني داخل المدينة، لكنه تردد بعد انكشاف أمره، ثم قام بتفجير نفسه، في الجهة المقابلة للمشفى، بعد أن طاردته عناصر من جبهة النصرة، دون أن يسفر ذلك عن وقوع ضحايا.
 

جبهة النصرة من جانبها أغلقت كل الطرق المؤدية للمدينة ومنعت الدخول والخروج منها وإليها ريثما يقبض على مشتبه به ثالث ينوي تفجير نفسه داخل المدينة.
 

أما عن الجهة المنفذة للتفجير فلم تتبنى أي جهة علاقتها بالتفجير حتى اللحظة، جبهة النصرة من جهتها اتهمت تنظيم الدولة بالضلوع بالتفجير.
 

يذكر أن تنظيم الدولة في الأونة الأخيرة صعد  عملياته الانتحارية التي تستهدف المدنيين والعسكريين على حد سواء، كان آخرها استهدف التنظيم بسيارة مفخخة يوم أمس السبت  تجمع للمدنيين على طريق الشيخ عيسى بالقرب من مدينة تل رفعت شمال حلب، وراح ضحيتها ثمانية مدنيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى