دولي

عسكري روسي يؤكد أن قرار بوتين خفض قواته في روسيا لن يشمل الموجود منها في دمشق وفي قاعدة حميميم

أكد مصدر عسكري روسي أن موسكو لن تجلي أو تقلل من حجم أغلب قطاعاتها وأنظمتها العسكرية الموجودة في دمشق, مشيرا إلى أن قرار الرئيس فلاديمير بوتين بتقليص الوجود العسكري لن يشملها.

وذكرت وكالة "إنترفاكس" الروسية، أن المصدر أوضح أن قرار روسيا بسحب معظم قواتها، الذي اتخذه بوتين أواخر ديسمبر الماضي بعد الحديث عن وقف اطلاق النار، لن يشمل قوات وأنظمة الدفاع الجوية، ومنصات الصواريخ المجنحة، والشرطة العسكرية التي تحرس قاعدة حميميم أيضا.

وأضاف المصدر،" إن روسيا ستبقي على صواريخ “إس 300 وإس 400” التي تؤمن قاعدة حميميم العسكرية في اللاذقية، كذلك علي الجانب الأخر أنها ستعمل على تطوير وتحسين عمل القاعدة".

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى