غير مصنف

عائلة كاملة ضحية قصف النظام على حي جب القبة

قصف النظام بصاروخي “فيل” المحلية الصنع حي جب القبة بالمدينة القديمة، عصر اليوم الاثنين/ ما أدى لوقوع ضحايا مدنيين.

مراسل مركز حلب الإعلامي أكد أن عائلة كاملة مؤلفة من أربعة أشخاص ارتقوا بالقصف الصاروخي الذي استهدف منزلهم، في حين أصيب آخرون بجروح، كما خلّف القصف دماراً لحق بعدد من المنازل.

ورافق القصف اشتباكات عنيفة بين مقاتلي الجبهة الشامية وقوات النظام في محيط ثكنة هنانو بحي العرقوب.

في غضون ذلك، تصدى الثوار لمحاولة عناصر تنظيم الدولة التقدم إلى مدرسة الشهيد (يوسف الجادر) المشاة سابقاً في بلدة فافين بريف حلب الشمالي، فجر اليوم الاثنين.

مصادر عسكرية قالت إن الثوار المرابطين على أطراف مدرسة “المشاة” رصدوا تسلل مجموعات تابعة للتنظيم، واندلعت عقب ذلك مواجهات عنيفة بين الطرفين استمرت عدّة ساعات، ما أدى لوقوع جرحى من كلا الجانبين.

وأوضح المسؤول العام للمؤسسة الأمنية في حلب مضر النجار، إن الثوار أفشلوا هجوماً مباغتاً للتنظيم فجر الاثنين وأوقعوا عدّة إصابات في صفوفهم، كما أصيب عدّة عناصر من الثوار بجروح متوسطة.

يأتي هذا بعد تراجع التنظيم في ريف مدينة عين العرب “كوباني” على حساب تقدم مقاتلي غرفة عمليات بركان الفرات التي تضم وحدات الحماية الكردية وفصائل من الجيش السوري الحر، حيث تمكنت الغرفة من احكام قبضتها على قرية صرّين، عقب انسحاب عناصر التنظيم إلى مواقع خلفية تحت ضربات طائرات التحالف الدولي.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى