سوريا

طيران الاحتلال الروسي يدمر مبنى للفرقة 13 في ريف إدلب

استهدف سلاح الجو التابع لطيران الاحتلال الروسي مقراً للفرقة 13 التابعة للجيش السوري الحر في منطقة خان شيخون بريف إدلب بعدة غارات جوية ما أدى لتدمير المقر مع كامل المعدات العسكرية الموجودة فيه و استشهاد عدد من المقاتلين و جرح اخرين حسب ما نشرت الصفحة الرسمية للفرقة 13 على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

استهداف الطيران الروسي لأحد مقرات الجيش السوري الحر يتنافى مع الرواية الرسمية الروسية و التي أوضحت مرراً أن تواجدها العسكري على الأراضي السورية هو لضرب جماعة تنظيم الدولة و الجماعات الإرهابية الأخرى كجبهة النصرة حسب بيانات الخارجية الروسية, ويؤكد رواية المسؤولين الأوربيين الذين أبدوا قلقهم في عدة مناسبات من صحة الرواية الروسية حول المناطق المستهدفة, حيث صرّح رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو "أن الضربات الروسية في سوريا تستهدف مواقع للجيش السوري الحر".

 

ونشر تلفزيون RT "روسيا اليوم" المحسوب على الحكومة الروسية و الناطق باللغة العربية  تقريراً يفيد استهداف المقاتلات الروسية مواقعاً لتنظيم الدولة في ريف مدينة إدلب, و أنّ طائرات الاحتلال الروسي دمّرت مايقارب الـ40 بالمئة من القدرة القتالية للتنظيم في غضون أسبوع, فيما لاقى التقرير استهجاناً واسعاً في أوساط المعارضة السورية التي صرحت أن محافظة إدلب خالية تماماً من وجود تنظيم الدولة و أنّ الغارات الروسية التي استهدفت تنظيم الدولة منذ بدء حملتها في سوريا هي غارتين فقط.

 

يذكر أن الفرقة 13 تخوض معارك شرسة مع قوات النظام و الميليشيات المتحالفة معه في ريف مدينة حماه الشرقي و الشمالي حيث كبّدت مع الفصائل الأخرى قوات النظام خسائر كبيرة في الاليات العسكرية و الأرواح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى