دولي

طهران تهاجمم ما اعتبرته تحركات عسكرية اجنبية باتجاه سوريا

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إن "التحشيدات العسكرية الأردنية على الحدود الجنوبية مع سوريا، سيكون مصيرها الفشل"، مشيرًا إلى أن "أي تحرك عسكري سيعقد الأزمة السورية" حسب قوله.

وأضاف ظريف في تصريحات نقلتها وسائل إعلام محلية: إن "أيّ تحرك عسكري في المنطقة من الخارج محكوم بالفشل في المستقبل كما فشل في السابق".

وكانت مصادر إعلامية تحدثت عن رصد تحركات عسكرية ضخمة، اعتبرت فيها إشارة إلى اقتراب ساعة الصفر على الحدود السورية مع الأردن.

ونوهت هذه المعلومات عن "تجمّع حشود عسكرية أمريكية وبريطانية وأردنية على الحدود الجنوبية لمحافظتي السويداء ودرعا، من تل شهاب إلى معبر نصيب وإلى منطقة الرمثا، وانتهاءً في خربة عواد بتواجد كتائب دبابات بريطانية ثقيلة من نوع "تشالنغر" مع 2300 مسلح وعدد من الطائرات المروحية من طرازي "كوبرا" و"بلاك هوك"، وأن قرابة 4000 ثائر من المعارضة، ممن تدربوا في الأردن موجودون في منطقة التنف داخل الحدود السورية".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى