دولي

طهران تتجه للأعمال التلفزيونية لتمجيد تورطها في سوريا بفيلم وثائقي

بدأت إيران مرحلة جديدة من دعايتها الاعلامية لتبرير تواجد مرتزقتها الشيعة في سوريا ودعمها الفاضح لنظام الاسد بعد سنوات تحدثت فيه عن حماية المزارات الشيعية والاماكن المقدسة .

وتعتزم القناة الثانية للتلفزيون الرسمي الإيراني، بث فيلم وثائقي خلال العام الجديد الذي يبدأ اليوم الثلاثاء والمعروف بـ"عيد النيروز" عن دور مليشياتها التي تقاتل في سوريا إلى جانب نظام الأسد.

وذكر التلفزيون الرسمي الإيراني، أن "الفيلم الوثائقي الذي يتحدث عن دور المدافعين عن المقدسات الشيعية في سوريا مؤلف من 13 جزءًا وسوف يبث لمدة 13 يوماً خلال عطلة عيد النيروز".

وسيتحدث مقاتلون من المليشيات الأفغانية والباكستانية عن دورهم في القتال في الفيلم الوثائقي بعنوان "من السماء".

وتعمل إيران منذ سنوات على تمجيد تورطها العسكري في سوريا، ولكن هذه هي المرة الأولى التي يبث فيها فيلم وثائقي عن المقاتلين الشيعة من الأفغان والباكستانيين في سوريا على القنوات الرسمية.

وتدعي طهران أن قواتها موجودة في سوريا فقط لحماية ضريح زينب في دمشق, ولكن منذ عام 2012، عملت إيران كحليف رئيسي للنظام ، ودعمت قواته في الحرب على جبهات مختلفة في جميع أنحاء البلاد.

وبدأ الوجود الإيراني في سوريا بإرسال  المستشارين، ولكن في وقت لاحق، وسعت طهران دورها من خلال نشر قوات النخبة من الحرس الثوري، التي لها تأثير قوي الآن على جميع الخطوط الأمامية للمواجهات العسكرية.

وتحاول إيران عبر هذا الفيلم واعمال تلفزيونية مختلفة تبرير شرعية وجودها في سوريا وكسب الدعم المحلي, مع ازدياد الحديث عن سخط في الشارع الايراني نتيجة السياسية الايرانية في سوريا .

وسيكون الفيلم الوثائقي الجديد جزء من تلك الجهود الساعية إلى تمويه الوجود العسكري الإيراني مقدما إياه بصورة المدافع عن قضية نبيلة ودينية في أرض أجنبية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى