دولي

صحيفة بريطانية : واشنطن ولندن تعتزمان إمداد سكان حلب بالمؤن الغذائية جوأ

كشفت صيحفة "الغارديان" البريطانية عن مساعي كل من لندن وواشنطن لمد سكان المناطق المحاصرة في حلب بالمؤن الغذائية عن طريق اسقاطها جوا .

وقالت الصحيفة :"إن لندن وواشنطن ظلتا تجريان محادثات بينهما لاستشراف السبل الكفيلة بإسقاط مؤن غذائية ودوائية على أحياء حلب الشرقية والسكان المحاصرين في مناطق أخرى في سوريا".

وأوضحت الصحيفة "أن المباحثات ظلت تُعقد طوال الأشهر الماضية في الولايات المتحدة حيث جرى التداول خلالها حول مجموعة من الخيارات من إلقاء المساعدات بالمظلات، إلى إقامة جسر جوي بطائرات مسيرة".

وكتبت الصحيفة :"أن تلك المباحثات تخللتها خلافات بين بعض الأجهزة الحكومية، وتمنّع الجيش من الاشتراك في العملية، كما أثارت قلقا وسط المسؤولين من أن عمليات الإسقاط جوا دون إذن النظام في دمشق وحلفائه قد يعيق وصول المساعدات الإنسانية التقليدية إلى المتضررين".

وأضافت "مع تعثر تلك المباحثات، تتفاقم محنة سكان حلب الشرقية باطراد إلى حد اليأس، إذ لم يتسن لأي قافلة مساعدات برية العبور إلى تلك المناطق منذ خمسة أشهر والتي سويت مستشفياتها بالأرض، بينما تتعرض المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة إلى قصف متواصل".

وكشفت الصحيفة عن" اجتماع عقد الأسبوع الماضي في السفارة البريطانية بواشنطن لإضفاء زخم على المحادثات والخروج ببعض القرارات", مشيرة إلى أنه "مع انقضاء ذلك الاجتماع، كانت قوات النظام السوري تجتاح نصف مناطق حلب الشرقية حتى أنه كانت ثمة مخاوف من أنه لن يكون أحد قد تبقى هناك عندما تنطلق الطائرات المسيرة بالمساعدات".

وبحسب الغارديان "طُرح خلال المحادثات اقتراح بإرسال دبلوماسيين من الدول الغربية والعربية المنضوية في عضوية المجموعة الدولية لدعم سوريا رفقة قوافل المساعدات ,ومع ذلك، فهناك إحساس بعدم التفاؤل من أن مثل هذه البادرة قد تساعد في حماية قوافل الإغاثة".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى