دولي

صحيفة بريطانية تنفي مزاعم بشار بالانتصار وتؤكد أن الوضع تأزم أكثر بعد حلب

قالت صحيفة "ذي أوبزيرفر" البريطانية الأسبوعية في عددها الصادر، اليوم الأحد، "على عكس مزاعم بشار الأسد لم تنته الحرب بعد الاستيلاء على حلب، ولكنها دخلت على الأرجح في مرحلة جديدة خطيرة للغاية".

وأضافت الصحيفة "أن بؤرة التوتر المحتملة القادمة هي محافظة إدلب، حيث ينظم مقاتلون من حلب أنفسهم مجدداً " مشيرة إلى أنه "في ظل إضعاف المعارضين المعتدلين المدعومين من الغرب يوجد الخطر الحقيقي في أن يتحول النزاع إلى حرب دينية جامحة بين سنيين متشددين وميليشيات شيعية متعصبة تابعة لإيران، لا تهمهم المصالحة، ولكن تهمهم الإبادة على ما يبدو فإن هدف إيران هو الهيمنة على سوريا بعد الحرب سياسيًا ونفسيًا، مثلما تهيمن حالياً على العراق".

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى