دولي

صحيفة بريطانية : النظام وروسيا يخلقان جيلا من الإرهابيين في سوريا

نقلت صحيفة "الإندبندت" البريطانية في تقريرا لها ، تحذيرا عن مدير المخابرات  الخارجية البريطانية (MI6) أليكس يونغر، أكد فيه  أن الحملة العسكرية الوحشية، التي تقوم بها روسيا ونظام الأسد في سوريا، تخلق جيلا من الإرهابيين، الذين سيشكلون خطرا على المجتمع الدولي، بما في ذلك بريطانيا.

ويشير تقرير الصحيفة ، إلى أن يونغر انتقد في أول حديث عام له، بصفته مديرا عاما، تصرفات قوات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس النظام بشار الأسد بشدة، قائلا" إن أفعالهما تقود إلى دفع الشباب نحو التطرف، وتسهل على المجموعات الإسلامية المتطرفة عملية التجنيد".

وأوردت الصحيفة نقلا عن يونغر، قوله "إن الفوضى التي يخلقها الصراع في سوريا تسمح لتنظيم الدولة بتخطيط هجمات في المملكة المتحدة والغرب"، وأضاف يونغر: "في الوقت الذي أتحدث فيه إليكم، فإن هناك خلايا تقوم بالتخطيط للهجمات الخارجية داخل تنظيم الدولة، المنظمة للغاية، وحتى في الوقت الذي يواجهون فيه التهديد العسكري، فإنهم يقومون بالبحث عن الطرق التي يعكسون فيها عنفهم ضد المملكة المتحدة وحلفائنا، دون الاضطرار لمغادرة سوريا".

وقال يونغر "اعتقد أن التصرف الروسي في سوريا، بالتحالف مع نظام الأسد، فقد مصداقيته، وإن لم يغيروا طريقهم فإنهم سيكونون مثالا لمخاطر فقدان الشرعية.. وبوصمهم أي شخص يعارض حكومة وحشية بالإرهاب، فإنهم يبعدون الناس الذين يجب التحالف معهم لهزيمة المتطرفين.. لا أستطيع تأكيد ما ستجلبه السنة القادمة معها، لكني أعلم أنه لا يمكن أن نكون آمنين من التهديدات التي تنبثق من تلك الأرض ما لم يتم إنهاء الحرب الأهلية" حسب تعبيره.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى