دولي

صحيفة أميركية : موسكو وأنقرة لن ينتظرا إدارة ترامب لحل أزمة سوريا

ذكرت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز " الأميركية أن مسؤولي الاستخبارات الأميركية يتوقعون أن توسع روسيا وتركيا من عملياتهما العسكرية في سوريا على مدار الشهرين القادمين مع استعداد الإدارة الأميركية الجديدة لتسلم مهامها وخروج أوباما من البيت الأبيض.

وأشارت الصحيفة إلى أن إدارة أوباما وقفت ساكنة فيما توغلت القوات التركية في الشمال السوري وصعدت روسيا من هجماتها ضد شرق مدينة حلب , ومناطق أخرى في سوريا .

وأضافت الصحيفة أن أنقرة وموسكو تستغلان الإشارات الدبلوماسية المتناقضة التي يطلقها فريق ترامب حول السياسة الأميركية في سوريا، وأن الأتراك والروس سيفعلان ما بوسعهما في الشهرين المقبلين.

وبحسب الصحيفة , يتوقع مسؤولو استخبارات أميركيون أن تصعد روسيا من حملتها الجوية، ونقلت الصحيفة عن جيمس كلابر رئيس الاستخبارات الوطنية قوله إن الحملة الروسية ستضر بمعنويات وعزم قوات المعارضة على القتال , على حد قوله .

وكان ترامب قد تعهد بمد يده لموسكو لاستكشاف ما إذا كانت السلطات الروسية والأميركية يمكنهما التعاون لحل الأزمة السورية.

أما عن تركيا، فيقول العقيد "جون دوريان" من القوات الأميركية بالعراق: «إن تركيا قررت أن تتصرف باستقلال»، وأشارت الصحيفة إلى أن الخطوات التركية ينظر إليها على أنها خطوة لخلق منطقة عازلة بين حدودها ومقاتلين أكراد متحالفين مع حزب العمال الكردستاني الذي شن حملة ضد الدولة التركية منذ عقود.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى