دولي

صحيفة أمريكية : الأسد يستخدم قوات حزب الله لثقته بها ولدورها في تدريب قوات غير نظامية

ذكرت صحيفة "نيوزويك" الأميركية، في تقرير أعده معهد دراسة الحرب الأميركي ,لفهم الدور التكتيكي العسكري الذي تؤديه ميليشيا حزب الله في سوريا، , أن "الحكومة السورية تستخدم مقاتلي حزب الله كقوة مشاة موثوقة، إلى جانب أسلحتها الثقيلة وقواتها الجوية".

ووفق مقابلات أجراها كاتب التقرير مع قيادي عسكري في ميليشيا حزب الله، فإنه "في معركة القصير، وعلى جبهات الحرب الأخرى بين العامين 2015 و2016، كانت العمليات العسكرية تبدأ عادة بالقصف، ثم يليه تسلل وحدات غير نظامية، وهجمات المشاة". أضاف "استخدمت تقنيات مماثلة في الزبداني وحلب. ففي حلب، أدى حزب الله دوراً ثلاثياً، أوله قيادته فرق الهجوم، ثم عمل مع فريق آخر على إزالة الألغام، ثم، مع فريق ثالث، على تأمين الاستقرار".

وكتبت الصحيفة , أنه "بالإضافة إلى استراتيجيته الهجومية، ساعد حزب الله، النظام في تطوير قواته غير النظامية، فضلاً عن تمويل وتدريب الميليشيات المحلية وفق الحاجة " ويشير الباحث أيمن جواد التميمي، للصحيفة الأميركية، إلى أن "هذه الميليشيات تشمل قوات الرضا، لواء الإمام المهدي، وجنود المهدي وغيرها من الفرق ".

ويعتقد التميمي أن "قوات الرضا هي النواة الأساسية لحزب الله في سوريا، ويبدو أنها تعمل تحت قيادته وهي تضم مقاتلين شيعة وسنة من المناطق الريفية حول مدن مثل حمص وحلب ودرعا ودمشق".

وقد اعترف مدرب من الميليشيا "لنيوزويك"، أنه "في حين تم تدريب الآلاف في جميع أنحاء سوريا، دُرب منهم نحو عشرة آلاف في القصير وحدها، التي تعتبر أكبر منشأة تدريب لحزب الله على الحدود مع لبنان".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى