سوريا

شهداء وجرحى في تصعيد لقوات النظام جنوب سوريا

قالت الأمم المتحدة في بيان إنها تشعر بقلق عميق على نحو 750 ألفا في جنوب غرب سوريا حيث تسبب هجوم عسكري لقوات النظام  في نزوح عشرات الأشخاص من محافظة درعا باتجاه الحدود الأردنية، وذكرت ”اليوم تتواتر التقارير عن استمرار القتال والقصف في الكثير من البلدات على الطرفين الشرقي والغربي لمحافظة درعا“.

وأضافت ”بالأمس (الأربعاء) الموافق 20 يونيو وردت تقارير عن قصف ومعارك في عدد من المناطق بمحافظة درعا أسفرت عن مقتل 20 شخصا بينهم 11 في مدينة درعا. وأصيب كثيرون آخرون“.

وكانت قوات النظام والمليشيات الموالية له قد أرسلت تعزيزات ضخمة إلى مدينة درعا خلال الاونة الأخيرة لبدء عمل عسكري ضد المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار في المنطقة، بالرغم من أن المنطقة ضمن اتفاق"خفض التصعيد" مايضع العديد من إشارات الاستفهام حول قرارت أستانا التي ضمنتها ورسيا وإيران وتركيا، والتي شهدت معظم مناطقها عمليات عسكرية مماثلة انتهت بسيطرة قوات النظام عليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى