عربي

شكري يعبر عن تمسك مصر بوحدة سوريا ويدعو إلى استئناف المفاوضات السياسية

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري "إنه يتعين على المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا استئناف المفاوضات بين أطراف الأزمة السورية بأسرع وقت" مضيفا " أن مصر تصر على وحدة الأراضي السورية".

وأشار شكري في تصريحات أدلى بها في مؤسسة بروكينغز بواشنطن ، أثناء زيارته إلى الولايات المتحدة، إلى أن" الموقف الثابت الذي تتمسك به القاهرة يستند إلى عمودين، أولهما هو الإصرار على ضرورة الحفاظ على وحدة أراضي سوريا ووحدتها الوطنية ومنع انهيار مؤسسات الحكم فيها، والثاني هو دعم الطموحات المشروعة للسوريين فيما يتعلق بإصلاح دولتهم عن طريق اتخاذ قرارات سياسية تعكس رغبة الشعب السوري بأكمله".

وتابع شكري قائلا: "لذلك نستمر في دعم الجهود التي يبذلها المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا وندعوه إلى استئناف المفاوضات السياسية بأسرع وقت ممكن، ودون أي تأخير".

وأنهى شكري تصريحاته بالقول " نحذر الأطراف الخارجية من التدخل في شؤون سوريا ودعم أطراف داخلية استناداً إلى المصالح الذاتية، مشدداً على ضرورة استخلاص الدروس مما حدث في العراق وليبيا".

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى