منوعات

شابة أمريكية تنجح فى تحقيق حلمها بأن تصبح ضريرة

حققت الأمريكية جويل شوبينغ ذات الثلاثين ربيعًا حلم حياتها، بأن تصبح ضريرة عن طريق تقطير سائل تنظيف في عينيها لمدة تسع سنوات، هذا الشيء عملت عليه منذ عام 2006 عندما لجأت إلى معالج نفسي ليساعدها في تحقيق حلمها الغريب كليًا.

جويل أعربت عن سعادتها الشديدة وفرحتها التي لا توصف بأنها أصبحت فاقدة للبصر كليًا، وأكدت أنها لم ولن تندم على اتخاذ هذا القرار.

وتعاني جويل من مرض نفسي يدعى "هوية سلامة الجسم" المعروف اختصارًا بـ "BILD"، حيث يطمح الشخص السليم صحيًا بأن يصبح مشوهًا أو يعانى من إعاقة جسدية.

جويل قالت بخصوص مرضها "إن بعض الأشخاص الذين يعانون من المرض ذاته يلجؤون إلى التسبب بعاهات فى أقدامهم أو القفز من أعلى المرتفعات ليصبحوا مشلولين"، مشيرة إلى أنها منذ طفولتها وهي تتجول فى أرجاء المنزل مغمضة العينين وتحدق فى أشعة الشمس لساعات طويلة عمدًا، لأن والدتها أخبرتها بأن هذا التصرف ضار جدًا بعينيها.

وأضافت أنها تتلذذ بكل تصرف يحقق لها هدفها، حتى إنها أصبحت بارعة فى قراءة لغة برايل الخاصة بفاقدي البصر، وكانت فيما مضى تغضب عندما تستيقظ وتجد أنها لا تزال قادرة على الرؤية.

فيما لا توجد أية معلومات تشير إلى أن المعالج النفسي الذي ساعدها على هذه الجريمة ملاحق قانونيًا من قبل السلطات الأمريكية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى