دولي

سوريون و أتراك يتظاهرون أمام مبنى القنصلية الروسية في اسطنبول

خرج عشرات ناشطين سوريين و أتراك ظهر أمس الجمعة في مظاهرة جابت شارع الاستقلال في "تقسيم" واتجهت نحو مقر القنصلية السورية في إسطنبول حيث رددّ المتظاهرون شعارات تندد بالتدخل الروسي في سوريا و تطالب بوتين بوقف القصف الذي يستهدف المدنيين و مقرات الجيش الحر فوراً, كما رفع المتظاهرون صوراً للرئيس الروسي فلاديمير بوتين مكتوب عليها باللغتين الإنكليزية و الروسية "القاتل بوتين" فيما قام بعض المتظاهرين برمي "البيض" على سور القنصلية الروسية.

 

عبد الرحمن أحد المتظاهرين السوريين قال لمركز حلب الإعلامي: "نحن هنا في تركيا لا نملك شيئاً نفعله لأهلنا في الداخل سوى الدعم النفسي و الإعلامي, جئنا إلى هنا اليوم لنقول للروس أننا لا نرغب بهم في بلادنا, نتمنى أن يكون صوتنا قد وصل, ونتمنى أن يدرك بوتين أنّ مصلحته مع الشعب السوري و ليست مع بشار الأسد قبل فوات الأوان.

 

يذكر أنّ روسيا اتخذت موقفاً صريحاً داعماً للنظام منذ بدء الثورة السورية و دافعت عنه في المحافل الدولية و خاصة في مجلس الأمن الدولي و لعبت دور محام الدفاع عن النظام بعد ارتكابه مجزرة الكيمياوي في ريف دمشق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى