سوريا

" سوريا الأسد" الأسوء على مقياس الحريات عالميا

تحصلت سوريا , تحت نظام حكم بشار الاسد على المعدّل "-1" في مؤشر الحريات في العالم، لتكون أسوأ بلد في العالم من حيث هذا المضمار، وفق تقييم مؤسسة "فريدوم هاوس" العالمية، المعنية بالحقوق والحريات.

وأوضحت المؤسسة، التي تتخذ من الولايات المتحدة الأمريكية مقرا لها، أن سوريا تذيلت ترتيب 49 بلدًا في العالم، وهي الأسوأ من حيث الحريات لعام 2017، بحسب دراسة نشرتها أمس الأربعاء .

وصنفت المؤسسة 11 بلدًا، على أنها "أسوأ الأسوأ"، وكانت سوريا في طليعة البلدان "معدومة الحريات"، بمعدل "-1"، وتجاوزت بذلك إريتريا، وكوريا الشمالية، وأوزباكستان، وجنوب السودان.

وأوضحت المؤسسة أن منطقة الشرق الأوسط هي الأسوأ من حيث الحريات في العالم، خلال عام 2016، تليها منطقة "أوراسيا" (الدول الواقعة بين أوروبا وآسيا).

ويأتي هذا التقييم، بعد أيام من دراسة أصدرتها منظمة "الشفافية الدولية"، ومقرها العاصمة الألمانية برلين، تصدرت فيها سوريا , تحت حكم الأسد , قائمة الدول الأكثر فسادًا في العالم لعام 2016.

وتستمر سوريا في حصد تقييمات متدنية من حيث الحقوق والحريات، والفساد المالي والإداري، في ظل الحرب المستمرة منذ آذار 2011، وإصرار النظام السوري على تمسكه بزمام الحكم مستعينًا بميليشيات أجنبية، ودعم عسكري روسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى