حلب

ستة عشر يوماً وحلب بلا ماء !!

يستمر الانقطاع العام للمياه عن أحياء مدينة حلب للأسبوع الثاني على التوالي, حيث يعيش أهالي المدينة أوضاع إنسانية بالغة الصعوبة في ظل الحر الشديد خلال شهر رمضان المبارك.

فمياه الشرب لم تصل إلى المنازل منذ منتصف حزيران الماضي, إذ يضطر أهالي المدينة إلى نقل المياه إلى منازلهم من الآبار لقضاء احتياجاتهم اليومية, إلا أن مياه هذه الآبار لا تعد صالحة للشرب.

وقد ازدادت معاناة الأهالي في ظل أجواء شهر رمضان المرهقة, ناهيك عن الانقطاع التام للتيار الكهربائي الذي يُعتمد عليه لتشغيل آبار المياه المنتشرة في أرجاء المدينة.

الإدارة العامة للخدمات أوضحت أن سبب عدم وصول المياه, هو توقف المضخات الرئيسية نتيجة عدم توفر الكهرباء, ويعد مصدر الكهرباء الأبرز لمدينة حلب هو خط الزربة – حلب, الذي تضرر وتوقف عن العمل نتيجة المعارك الدائرة بين الثوار وقوّات النظام غربي مدينة حلب,
وتسعى إدارة الخدمات إلى تشغيل مضخات المياه عبر إدخال المولدات الكهربائية لإعادة تدويرها وإيصال المياه إلى أنحاء مدينة حلب

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى