سوريا

سبعة شهداء وعشرات الجرحى بغارات جوية على السوق الشعبي لبلدة كفرسجنة جنوبي إدلب

استشهد سبعة مدنيين، وأصيب العشرات بجروح جُلّهم بحالة خطرة، بينهم نساء وأطفال نازحون، اليوم الأحد، جراء قصف للمقاتلات الحربية على مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي.

وأفاد "شريف اسماعيل" وهو منقذ في الدفاع المدني في بلدة كفرسجنة لمركز حلب الإعلامي أن الطيران الحربي من طراز "سيخوي 22" والتابع لقوات النظام، أغار على السوق الشعبي لبلدة كفرسجنة بريف إدلب الجنوبي، عند الساعة 11:37 دقيقة ظهر اليوم الأحد، ماأسفر عن استشهاد خمسة مدنيين على الفور وإصابة العشرات بجروح بينهم أطفال ونساء نازحون لداخل البلدة.

وأضاف "اسماعيل" ان حصيلة الشهداء ارتفعت بعد ساعات من حدوث المجزرة لسبعة أشخاص جراء خطورة اصابتهم، لافتاً أن فريق انقاذ الدفاع المدني سارع على الفور لمكان القصف وعمل على انتشال الجثث وإسعاف المصابين ورفع الأنقاض وفتح الطرقات، مشيراً ان الغارات خلفت دماراً هائلاً في الابنية السكينة، فضلاً عن اندلاع حرائق وسط السوق الشعبي.

وأشار "اسماعيل" ان المجزرة ترافقها قصف للطيران الحربي التابع للنظام وحليفه الروسي بالصواريخ الارتجاجية والفراغية على أطراف مدينة خان شيخون وبلدة معرة حرمة وقريتي "الهلبة والشيخ بركة" جنوب وشرق إدلب ما أسفر عن وقوع عدّة اصابات في صفوف المدنيين.

يشار أن الطائرات الحربية والمروحية التابعة لقوات النظام تشن منذ صباح هذا اليوم غارات مكثفة تستهدف قرى وبلدت "التمانعة، وسكيك، ومعرة حرمة، وخان شيخون، وابو الظهور، وسنجار، والخوين، وكفرسجنة" وسط محاولات لقوات النظام التقدم على جبهات ريف إدلب الجنوبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى