سوريا

روسيا تعلن بدأ حملتها الجوّية في حمص وإدلب… وعودة القصف الجوي على حلب

أعلن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو اليوم، الثلاثاء، عن بدء عملية عسكرية واسعة في سوريا.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها اليوم، إن العمليات العسكرية واسعة النطاق بدأت في سوريا، ابتداءً من ريفي إدلب وحمص.

الوزارة أوضحت أن العملية العسكرية تمت بإيعاز من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بشكل مباشر.

وشنت الطائرات الحربية الروسية والسورية غارات متتالية استهدفت عدة مدن في ريف إدلب كمعرة النعمان، وأريحا، وخان شيخون، وسراقب، وأطراف كفرنبل، في حين شهدت معظم مدن وبلدات ريف حمص الشمالي، قصفاً مماثلاً، ما تسبب بوقوع شهداء وجرحى جلّهم من المدنيين.

وفيما أعلن الكرملين أن الحملة الجوية الروسية لن تشمل حلب، فقد شهدت مدن وبلدات ريف حلب الشمالي والغربي قصفاً مكثفاً من الطيران الحربي والمروحي، إضافة لعود القصف الجوي على الأحياء الشرقية المحاصرة من مدينة حلب منذ صباح اليوم، حيث استهدف الطيران الحربي أحياء مساكن هنانو، الصاخور وقاضي عسكر والميسر والفردوس، ما أدى لسقوط أكثر من عشرة أشخاص بين شهيد وجريح.

وأشارت "الدفاع الروسية" إلى أن العمليات العسكرية تتم بمشاركة حاملة الطائرات الروسية "الأميرال كوزنيتسوف" والفرقاطة "الأميرال غريغوروفيتش" التي أطلقت صواريخ كاليبر الاستراتيجية على أهداف في سوريا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى