سوريا

روسيا تعلق الامال على تركيا في تحويل إدلب إلى منطقة سلمية

اعتبر مندوب الرئيس الروسي إلى سوريا، ورئيس وفد بلاده في الجولة التاسعة من مباحثات أستانا«ألكسندر لافرنتيف»، أن موسكو «تعلّق الأمل على المساعدة التركية في تحويل إدلب إلى منطقة سلمية».
 

وأضاف المسؤول الروسي في تصريحات صحفية أنه «نأمل في إنهاء وجود النصرة في إدلب وجنوب سوريا قبل نهاية العام»، مشيراً إلى أنه «ستقام 12 نقطة مراقبة تركية حول إدلب تمنع الأعمال العدوانية ضد قوات النظام».
 

وأشار خلال تصريحاته إلى أن الوقت قد حان «للتركيز في أستانا على المسائل الإنسانية والسياسية»، معتبراً أن «العملية العسكرية لمحاربة الإرهاب في سوريا تقترب من نهايتها».
 

ونوّه لافرنتيف إلى أن «الشائعات حول موت أستانا مبالغ فيها والعملية مستمرة»، محدداً في الوقت ذاته موعد اللقاء القادم للمباحثات السورية «سيكون في مدينة سوتشي».

وترعى روسيا وتركيا وإيران مفاوضات أستانا والتي لم تسفر في معطياتها عن احترام المعاهدات التي أبرمت مع الثوار لاسيما مناطق خفض التصعيد والتي استطاعت قوات النظام بالسيطرة عسكرياً على معظمها مستغلةً صمت الدول الراعية للاتفاق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى