سوريا

"روسيا" ترتكب مجزرتين في الغوطة الشرقية راح ضحيتهما 25 مدنياً

استشهد 25 مدنياً وأصيب العشرات بجروح جلهم بحالة خطرة جراء غارات جويّة روسية استهدفت الأحياء السكنية للغوطة للشرقية بريف دمشق، مساء أمس الاربعاء.

وقال مراسل مركز حلب الإعلامي، أن غارات جويّة روسية استهدفت، مساء أمس الاربعاء، الاحياء السكنية لبلدة مسرابا ومدينة عربين في الغوطة الشرقية، ماأدى الى ارتكاب مجزرتين اكبرهما مجزرة مسرابا والتي راحت ضحيتها 19 مدنياً وإصابة قرابة 70 آخرين جلهم من النساء والاطفال.

وأضاف مراسلنا أن المقاتلات الحربية كررت غاراتها الجويّة وقصفت بناءاً سكنياً في مدينة عربين بالغوطة الشرقية، ماادى الى انهيار المبنى بشكل كامل فوق رؤوس ساكنيه، ماتسبب باستشهاد ستة مدنيين وإصابة عشرة آخرين بجروح.

وزعمت قاعدة حميميم العسكرية الروسية عبر معرفاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي باستهداف مواقع لجبهة النصرة في الغوطة الشرقية، بيد أن طائراتها قتلت المدنيين، وخلفت أول مجزرتين لهذا العام.

ويأتي هذا التصعيد على خلفية تمكن فصائل "بأنهم ظلموا" من تحقيق تقدم كبير في مدينة حرستا بعد هجوم معاكس، يوم الجمعة، على مواقع قوات النظام في محيط إدارة المركبات العسكرية بريف دمشق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى