دولي

روسيا تبدي انزعاجها من تصريحات أردوغان حول دخول سوريا للإطاحة بالأسد

أبدت موسكو انزعاجها من تصريحات الرئيس التركي رجب طيب إردوغان والتي قال فيها "أن القوات التركية موجودة في سوريا للإطاحة ببشار الأسد".

وقال الكرملين في بيان له اليوم إن تصريحات الرئيس التركي كانت مفاجئة بالنسبة لموسكو وإنها تتوقع تفسيرا من أنقرة.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية أن الوزير سيرغي لافروف سيطرح خلال مباحثاته في تركيا الخميس هذه التصريحات.

وعلقت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا على تصريحات أردوغان قائلة "درسنا هذه المسألة.. إن هذه التصريحات أثارت ضجة كبيرة، وحاولنا أن نفهم هل قال ذلك بالفعل وكيف نقل ما قاله.. إن ما نقل عنه لم يكن تصريحا مسجلا له"، مؤكدة "نحن نعتمد على تصريحات علنية فقط".

وأعرب بوغدانوف عن أمله في تحسن التعاون مع الولايات المتحدة بشأن سورية بعد تولي الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب منصبه، كما أعرب عن أمله في التوصل إلى تسوية للوضع في حلب قبل نهاية العام 2016.

وكان الرئيس التركي أكد الثلاثاء أن عملية “درع الفرات” تهدف إلى إسقاط الأسد.

وأدان إردوغان في كلمة ألقاها في ندوة مكرسة للقدس في إسطنبول فشل الأمم المتحدة في سوريا, وقال "إن توغل تركيا في أغسطس/آب عندما أرسلت دبابات ومقاتلات وقوات خاصة عبر الحدود كان بدافع السخط" مضيفا "نحن هناك لتحقيق العدالة.. نحن هناك لإنهاء حكم الأسد الوحشي الذي ينشر إرهاب الدولة".

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى