حلب

رغم تهديد غرفة عمليات فتح حلب, النظام يواصل قصف المناطق المأهولة في حلب

واصلت الطائرات الحربية شنّ غاراتها على أحياء مدينة حلب لليوم الخامس على التوالي مخلفةً شهداء و جرحى في معظم المناطق المستهدفة بالإضافة لأضرار مادية كبيرة.

 

استهدفت المقاتلات الحربية التابعة لقوات النظام منذ صباح اليوم الثلاثاء كلاً من أحياء " مساكن الفردوس, الحيدرية, كرم البيك, الشعار, قاضي عسكر, طريق الباب, باب النيرب, السكن الشبابي في حي الأشرفية, المغاير, أرض الحمرا, طريق الكاستيلو, وقرية ياقد العدس" بريف حلب الشمالي بعدّة غارات جويّة ما أسفر عن ارتقاء 6 شهداء و عدد من الجرحى, بينما خلّف قصف جوّي استهدف مركزاً للدفاع المدني في مدينة الأتارب ليلة أمس الاثنين  استشهاد 5 من عناصر الدفاع المدني إضافة لخروج المركز عن الخدمة.

 

في ذات السياق استشهدت امرأتين و طفلة و أصيب 5 أشخاص اخرين بجروح إثر قصف مدفعي استهدف منطقة "السفاحية" في حلب القديمة لتكون الحصيلة الأولية لشهداء يوم الثلاثاء 17 شهيداً و عشرات الجرحى بينهم  حالات خطرة.

 

وتابعت قوات النظام استهداف الأحياء السكنية في مدينة حلب رغم انقضاء المهلة التي حددتها غرفة عمليات فتح حلب لوقف القصف الجوي على المناطق المأهولة في المدينة, فيما تشهد الجبهات العسكرية في المدينة و ريفها هدوءً يعكر صفوه اشتباكات متقطعة بين الحين و الاخر.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى