دولي

رجل دين مقرب لخامنئي يلقى حتفه على يد الثوار بعد 10 أيام من دخوله سوريا

أعلنت وكالة أنباء "آنا" الإيرانية، عن مقتل جليل مرتضوي رجل الدين المقرب من المرشد الأعلى علي خامنئي، في المواجهات العسكرية بين المليشيات الإيرانية وفصائل الثوار.

وقالت الوكالة: إن "معتمد المرشد الإيراني وإمام جمعة مدينة آمل التابعة لمحافظة مازندران شمال إيران، جليل مرتضوي، لقي مصرعه اليوم في المواجهات العسكرية بسوريا"، زاعمة أن "مرتضوي تطوع للدفاع عن المراقد الشيعية في سوريا".

ولم تفصح وسائل الإعلام الإيرانية عن مكان مصرع رجل الدين المقرب من المرشد علي خامنئي، مكتفية بالقول إنه "قتل في سوريا".

وفي سياق متصل، قالت وسائل إعلام مقربة من الحرس الثوري: إن "جليل مرتضوي توجه قبل 10 أيام إلى سوريا في مهمة للتواجد مع المليشيات الإيرانية من أجل حثهم على مواصلة القتال ضد الجماعات التكفيرية"على حد زعم الإعلام الإيراني.

فيما قالت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية: إنه "لم يتأكد بعد مقتل إمام جمعة مدينة آمل جليل مرتضوي في سوريا".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى