سوريا

رامي مخلوف يخرج عن صمته (الأمر وصل لفقدان السيطرة)

ظهر “رامي مخلوف” ابن خال رأس النظام السوري في مقطع فيديو جديد بثه على صفحته في فيسبوك في ثانِ ظهور له، مشتكياً من ما أسماها بالضغوطات غير المقبولة.

وأوضح في المقطع أن ظهوره المتكرر على وسائل التواصل الاجتماعي يعود لأهمية الموضوع واصفاً إياه بأنه “شقى العمر وليس مزحة”.

وأشار أن الأمر مع نظام الأسد وفرضه للضرائب ومطالبته بالضرائب المتراكمة على مدى خمس سنوات وصل لوقت لم يعد قادراً على السيطرة عليها وفقدانها ليس بمحض إرادته بحسب قوله.

وأوضح أن الأجهزة الأمنية في نظام الأسد بدأت تعتقل موظفي شركاته في سوريا، متسائلاً من وصول الأمر لمرحلة الاعتقال مع شخص من أكبر دافعي الضرائب للنظام.

وقال مخلوف إنه طُلب منه تنفيذ تعليمات فقط “طلب مني الابتعاد عن الشركات وتنفيذ التعليمات وأنا مغمض العينين”.

ولفت أن الضغوطات التي مورست عليه من قبل الأشخاص الذين حول “صاحب القرار” لم تعد تطاق مناشداً “صاحب القرار” بالتدخل، في إشارة لرأس النظام السوري “بشار الأسد”.

يذكر أن ظهور رامي مخلوف المتكرر يأتي بعد فرض الهيئة الناظمة للاتصالات التابعة للنظام مبلغ 233.8 مليار ليرة سورية كضرائب متراكمة عليه منذ خمس سنوات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى