دولي

رئيس منظمة "رايتس ووتش" الحقوقية ينتقد الصمت الدولي عن جرائم الأسد وروسيا رغم توثيقها

انتقد "كينيث روث" الرئيس التنفيذي لمنظمة "هيومان رايتس ووتش" الصمت العالمي تجاه ما يحدث من قتل في سوريا على يد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وبشار الأسد.

وعلق "روث" في تغريدة له على حسابه الموثق على موقع التواصل الاجتماعي تويتر, " أنه على العكس مما حدث في رواندا، فإن القتل الذي ينفذ على يد بوتين والأسد للمدنيين ظهر لسنوات موثق بالفيديو، مضيفا أن العالم على الرغم من ذلك مازال يترك عملية القتل مستمرة".

وجاءت تغريدة المسؤول الدولي , في تعليق منه على تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، تحدث عن أن آلة القتل في حلب على يد الأسد أثبتت فعالية العنف وسط تردد كثير من دول العالم في التدخل لوقفه.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى