دولي

دي ميستورا ينتظر اتصال ترامب به لأجل سوريا

اعتبر المبعوث الأممي الخاص لسوريا "ستيفان دي ميستورا" أن سعي الرئيس الأميركي المنتخب "دونالد ترمب" للعمل مع روسيا لهزيمة تنظيم داعش في سوريا صائب، لكنه حثه على المساعدة في الدفع نحو إصلاحات سياسية لمنع ما وصفه بالجماعات المتطرفة من تجنيد المزيد من المقاتلين.

وأضاف "دي ميستورا" أن قتال تنظيم داعش أمر حيوي، لكن النصر على المدى البعيد يتطلب "نهجا جديدا تماما" فيما يتعلق بالحل السياسي.

وتابع قائلاً بحسب رويترز: "بكلمات أخرى نوع من الانتقال السياسي في سوريا، وإلا فإن الكثير من الأشخاص الآخرين غير الراضين في سوريا ربما ينضمون إلى داعش في حين أنهم يقاتلونها".

وقال دي ميستورا إن أحدا في فريق ترامب لم يتصل به بعد، لكن هذا متوقع بسبب التركيز على السياسات الداخلية في أميركا. وأضاف أنه يتطلع إلى الاستماع والاطلاع على آراء وزير الخارجية الجديد الذي سيختاره ترامب.

فيما أكد أيضا أنه يتوقع من الولايات المتحدة -بصرف النظر عن سياستها- أن تبقى لاعبا أساسيا في محاولة حل الأزمة في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى