دولي

دي ميستورا يطالب بأن يمهد لقاء أستانا لمفاوضات حقيقية في جنيف

قال المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا "إن اللقاء في أستانا حول سوريا يجب أن يمهد الطريق لمفاوضات مباشرة بين وفدي المعارضة والحكومة السورية في جنيف الشهر المقبل".

وأضاف دي ميستورا خلال كلمته التي التي ألقاها في الجلسة الافتتاحية العامة للقاء أستانا ونشرها مكتبه الصحفي "بالإضافة إلى المساعدة التي نقدمها هنا، في أستانا، نعتزم إجراء مفاوضات سورية سورية رسمية، وإذا كان ذلك ممكنا، مباشرة في جنيف في أقرب وقت، للبحث عن حل سياسي وفق قرارات مجلس الأمن الدولي، بما في ذلك القرار رقم 2254".

وتابع المبعوث الأممي أنه يأمل في إجراء هذه المفاوضات في فبراير/شباط المقبل، وفي أن يحضرها هذه المرة وفدان للنظام والمعارضة يحملان تفويضا وتمثيلا واسعا , وأن المفاوضات المرتقبة يجب أن تشمل مسائل الإدارة في سوريا وإجراء انتخابات ووضع دستور جديد.

واستطرد المبعوث الأممي قائلا: "من المستحيل تحقيق حل مستقر طويل الأمد للنزاع في سوريا بالوسائل العسكرية، بل يمكن ذلك عبر عملية سياسية فقط, ويتعين على طرفي النزاع قبول ذلك ونبذ الوسائل العسكرية" .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى